سعر الذهب نزف 5% اليوم ولكن الطلب على شراء الذهب لازال قوي

مكاسب ( الذهب ) سجل سعر الذهب يوم أمس الاثنين، أكبر حركة سعرية له منذ أكثر من سبع سنوات، فلقد سقط بنسبة هائلة تجاوزت الـ 5٪. وفي جلسة واحدة فقط، انهار المعدن الثمين من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر.

لقد كانت الأساسيات التي قادت هذه العاصفة دراماتيكية أيضاً, فلقد كان السبب الرئيسي في تراجع سعر الذهب, هو إعلان عملاق صناعة الأدوية فايزر (NYSE:PFE) أن اللقاح التجريبي، الذي كانت الشركة قد طورته بالاشتراك مع شريكتها الألمانية (بيو إن تيك) (NYSE:PFE)، قد أظهر فعالية بنسبة تزيد عن 90٪ في الوقاية من فايروس كورونا، حسبما أشارت البيانات الأولية لدراسة كبرى قامت بها الشركة.

وأعلنت الشركتان أنهما ستقومان, بتقديم طلب رسمي قبل نهاية الشهر الحالي، لإدارة الغذاء والدواء FDA، بالاستخدام الطارئ للقاح.

بعد الانتكاسات الأخيرة التي ضغطت على المنافسين الآخرين, في قطاع التكنولوجيا الحيوية، أعادت هذه الأخبار الإيجابية المستثمرين إلى الأصول الخطرة، بعد أن تصوروا أن العالم قد عاد بالفعل إلى طبيعته، بدون الخوف المرتبط بأسوأ وباء عالمي منذ 100 عام. وفي الوقت نفسه، تخلصوا من أصول الملاذ الآمن، وعلى رأسها الذهب.

ورغم ذلك، يبدو أن المؤشرات الفنية, للمعدن الأصفر تشير, إلى أنه لا يزال هناك طلب مستمر على الذهب، وأن حركة الأمس لم تكن أكثر من مجرد رد فعل مفاجئ, ويتناسب هذا الفرض مع الحالة الإيجابية المستمرة لمجموعة الأساسيات الأخرى.